منتدى الاحبة في الله
اهلا وسهلا عزيزى الزائر لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 ماتعصبنيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش. ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MR.M7MD~BaShA
صاحب الموقع
صاحب الموقع


عدد المساهمات : 26
نقاط : 69
تاريخ التسجيل : 02/12/2010

مُساهمةموضوع: ماتعصبنيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش. ....   الخميس ديسمبر 02, 2010 1:46 pm

ماتعصبنيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش. ....

لو ماكنتش بتسمعها او بتقولها فانت اكيد بتسمع وبتقول غيرها حتى لو من غير ماتحس

مثلا........

فى البيت ..... فى الشارع ...... فى الشغل ...... الخ

كل حياتنا بقت ماشية كده الظاهر ان ضغوط الحياة خلتنا ننسى امور دينا وان الحلم سيد الاخلاق و انه يدرك باللين مالا يدرك بالشدة
وقول الله تعالى
: (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * للَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) فالمتقين هنا من صفاتهم أنهم يكظمون الغيظ، فكظم الغيظ وهو أحد معاني ضبط النفس فضبط النفس هو منعها من التصرف خطأ في المواقف الطارئة والمفاجئة التي تتطلب قدرا من الشجاعة والحكمة وحسن التصرف.


انا يمكن بحاول اناقش موضوع مهم من خلال كلمة صغيرة

وهى اول الطريق للعنف
استخدام العنف فى حياتنا بقى موضة وكاننا عايشين فى غابة
اكيد اى حد بيقرا الموضوع تعرض لشكل من اشكال العنف حتى لو فى ابسط صوره
اولا عارفين الكلمة دى ممكن توصلنا لحد فيييين .............

للقتل .......

ايوة للقتل ......

مش مصدق
طيب شوف كده :-


روي أن رجلا جاء إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقود رجلا فقال:
يا رسول الله إنه قتل أبني.
فقال له الرسول (صلى الله عليه وسلم): أقتلته؟
قال نعم. قال ولما؟ قال: كنت أحتطب أنا وإياه، فسبني وشتمني فأهويت بالفأس على رأسه فقتلته.


لا ومنهم اللى بيقول انا بدافع عن الحق .....
لان وجهة نظرى هى الصح ......

هو مش عارف قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار".
وفي صحيح البخاري عن أبي ذر الغفاري (رض) أن رسول الله (ص) أوصاه عند حدوث الفتنة والصراع المسلح داخل المجتمع بقوله: "عليك بالصبر ... تلزم بيتك::: قال أبو ذر، فإن دخل علي بيتي، أي مقاتل، قال له النبي (ص) فإن خشيت أن يبهرك شعاع السيف فألق توبك على وجهك يبوء بإثمك وإثمه".

اذن مش من اخلاق الاسلام اننا نفقد اعصابنا وننسى التسامح وضبط النفس
ده غير ان العنف اسلوب غير حضارى ولا يطرح مجال للمناقشة البناءة ولو استخدمنا العنف فى امور حياتنا مش هنوصل لحل فى اى مشكلة بل بالعكس دى اكيد هتزيد
مش المفروض اننا ننسى تعاليم دينا لمجرد اننا بنتعرض لضغوط فى حياتنا ازاى عايزين ندخل الجنة واحنا لا بنسامح بعض ولا نعامل بعض معاملة الاسلام

ياريت نتعلم من خلق الرسول صلى اله عليه وسلم وناخده اسوة حسنة فعلا مش بالكلام ولكن بالفعل
عارفين ازاى كان بيتعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع زوجاته تعالوا نشوف جزء بسيط من سماحته وسعة صدره حتى فى ابسط الامور اللى بتخلينا نفقد اعصابنا ........

كان الرسول (صلى الله عليه وسلم) عند عائشة في يوم من الأيام، فأرسلت إحدى زوجاته رضي الله عنهن جميعا طعاما للرسول (صلى الله عليه وسلم) قد أصلحته بصحفة مع جارية لها.
فلما جاءت بالطعام والرسول عند عائشة، أخذت الغيرة عائشة رضي الله عنها، تأتي بطعام واليوم يومها والرسول عندها.
الغيرة شديدة بالنسبة للنساء، فقامت عائشة وأخذت الصحفة وكسرتها وانتثر الطعام، فقام (صلى الله عليه وسلم) يجمع ما انتثر من الطعام ويقول:
غارت أمكم، غارت أمكم وهو يبتسم (صلى الله عليه وسلم)، وأخذ صحفة جديدة وأرسلها إلى أم المؤمنين بدل ما كسر

هل تعامل زوجتك بهذه الطريقة ؟


ان لم تكن تعاملها بنفس الطريقة فحاول ان تقتدى برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم


هل غضب (صلى الله عليه وسلم) وضربها ؟


هل غضب أقل شيء وخرج من عندها ؟


اخى الكريم واختى الفاضلة لنجعل رسولنا الكريم اسوتنا الحسنة واخلاقه التى تحلى بها دائما اما اعيوننا
تمالكوا انفسكم عند الغضب


استشعروا معى مافى هذه الاحاديث من معنى حتى نبادر بتغير انفسنا

قال صلى الله عليه وسلم
(ما من جرعة أحب إلى الله من جرعة غيظ يكظمها عبد ما كظمها عبد لله إلا ملأ الله جوفه إيمانا).
وقال (صلى الله عليه وسلم): (من كظم غيظا وهو قادر أن ينفذه ملء الله جوفه أمنا وإيمانا).
وقال (صلى الله عليه وسلم): (من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه دعاه الله على رؤوس الخلائق حتى يخيره من أي الحور شاء).
وعنه (صلى الله عليه وسلم) أنه قال: (ما تجرع عبد من جرعة أفضل أجرا من جرعة غيظ كظمها ابتغاء وجه الله جل وعلا

متهيالى لو قدرنا نطبق الكلام اللى فى الاحاديث الشريفة ده هتختفى سلبيات كتير موجودة فى مجتمعنا زى حوادث الطلاق والقتل اللى معظم اسبابهم الانفعال وعدم ضبط النفس


اسأل الله ان يهدينا ويهديكم لما يحبه ويرضاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماتعصبنيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش. ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحبة في الله :: المنتدى العام :: مواضيع عامة-
انتقل الى: